بوح‭ ‬رشيق

الجديد  عبدالله‭ ‬المتقي [نُشر في 01/07/2016، العدد: 18، ص(146)]

تخطيط: فادي يازجي
إلى‭ ‬عبدالله‭ ‬آيت‭ ‬عمر

1

أذكر‭ ‬‮…‬

صباحا‭ ‬نديا‭ ‬في‭ ‬أوج‭ ‬ابتسامته

ويرتوي‭ ‬من‭ ‬يديك

أذكر‮…‬

‮ ‬البحر

النوارس

‮ ‬الباص

‮ ‬وأجمل‭ ‬العمر‭.‬

2

نورس

في‭ ‬خاصرة‭ ‬السماء

ميناء‭ ‬أزرق

بحار‭ ‬يسعل

منحوتة‭ ‬قديمة،

بحر‭ ‬يتعثر‭ ‬في‭ ‬رائحته‭.‬

3

في‭ ‬نفس‭ ‬مقهى‭ ‬المطار

يحتسي‭ ‬جعته

أكثر‭ ‬من‭ ‬كأس

بمعنى‭ ‬آخر

يحن‭ ‬إلى‭ ‬مدن‭ ‬تتحول

في‭ ‬رأسه‭ ‬دخانا

وأشجارا‭ ‬بلا‭ ‬ظل‭.‬

4

أشتهي‭ ‬الموت

غرقا‭ ‬في‭ ‬القصيدة

أو‭ ‬رشقا‭ ‬بالمجاز‭.‬

5

الحبر

على‭ ‬أصابعك

ليل

‮ ‬فاخر‮…‬

6

ركضنا‭ ‬على‭ ‬زبد‭ ‬البحر

بضحكاتنا‭ ‬العالية

أحيانا‭ ‬نقف‭ ‬كي‭ ‬نلهث

نمسحها‭ ‬من‭ ‬الرمل

ثم‭ ‬نعدو

كي‭ ‬تنهال‭ ‬علينا

طفولة‭ ‬الحب‭.‬

7

الجميلات‭ ‬في‭ ‬بروكسيل

لا‭ ‬تعضهن‭ ‬الحياة

لا‭ ‬يتلعثمن‭ ‬في‭ ‬الطريق

إلى‭ ‬العطر

الجميلات‭ ‬في‭ ‬بروكسيل

يخرجن‮…‬‭ ‬بكامل‭ ‬أبهتن

ولا‭ ‬أحد‭ ‬يتهمهنّ‭ ‬بالعراء‭.‬

8

نبحث‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المطر

عن‭ ‬قطرات‭ ‬ملونة

في‭ ‬شارع‭ ‬يشبه‭ ‬عيون‭ ‬السمك،

وحدها‭ ‬مظلتنا‭ ‬اللازوردية

تركناها‭ ‬خلفنا‭ ‬معلقة

في‭ ‬مشجب‭ ‬الباب‭ ‬تتدلى

وتشك‭ ‬في‭ ‬الشتاء‭.‬

9

في‭ ‬صورة‭ ‬قديمة

امرأة‭ ‬بعدسة‭ ‬في‭ ‬هيكل‭ ‬العين

لوحة‭ ‬قاتمة

ابتسامة‭ ‬مبللة‭ ‬بطفولة‭ ‬بيضاء

وبروق‭ ‬ترتجف‭ ‬بين‭ ‬أصابعنا‭.‬

10

يذبل‭ ‬الورد

يرتدي‭ ‬الحداد

يتشرد‭ ‬الورد‭.‬

11

كناس‭ ‬الصباح

تمهل‮…‬

قد‭ ‬تمحو‭ ‬الندى‭.‬


شاعر‭ ‬من‭ ‬المغرب