سيد‭ ‬القمني.. مرايا‭ ‬نقدية

الجديد  [نُشر في 01/01/2017، العدد: 24، ص(101)]

لوحة: محمد الوهيبي
يضم‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬خمس‭ ‬مقالات‭ ‬سجالية‭ ‬تحاور‭ ‬المفكر‭ ‬سيد‭ ‬القمني‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬الأفكار‭ ‬والآراء‭ ‬التي‭ ‬أطلقها‭ ‬في‭ ‬حوار‭ ‬أجرته‭ ‬معه‭ ‬“الجديد”‭ ‬في‭ ‬عددها‭ ‬الأخير‭ ‬لسنة‭ ‬2016،‭ ‬ورقمه‭ ‬23‭. ‬القمني‭ ‬الذي‭ ‬عرف‭ ‬عنه‭ ‬تحريك‭ ‬الجمر‭ ‬تحت‭ ‬الرماد،‭ ‬أقدم‭ ‬بشجاعة‭ ‬على‭ ‬إثارة‭ ‬القضية‭ ‬الأكثر‭ ‬تداولا‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬جل‭ ‬الأوساط‭ ‬الاجتماعية‭ ‬العربية،‭ ‬ونعني‭ ‬بها‭ ‬المكانة‭ ‬المجتمعية‭ ‬للدين،‭ ‬قيمه‭ ‬وأدواره‭ ‬وتجلياته‭ ‬في‭ ‬مجتمع‭ ‬عربي‭ ‬يعاني‭ ‬من‭ ‬الطغيان‭ ‬والثورات‭ ‬والتطرف‭.‬

المشاركون‭ ‬في‭ ‬الملف‭ ‬انطلقوا،‭ ‬غالباً،‭ ‬من‭ ‬وعي‭ ‬يرى‭ ‬ضرورة‭ ‬نقد‭ ‬التدين‭ ‬ونقد‭ ‬الفكرة‭ ‬الدينية‭ ‬في‭ ‬تسلطها‭ ‬على‭ ‬العقل،‭ ‬وكذلك‭ ‬في‭ ‬التفاعل‭ ‬العنفي‭ ‬معها،‭ ‬واستخدامها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬فئات‭ ‬سياسية‭ ‬بحتة‭ ‬تهدف‭ ‬من‭ ‬استعمال‭ ‬الدين‭ ‬للهيمنة‭ ‬على‭ ‬عقول‭ ‬الناشئة‭ ‬واستعمالهم‭ ‬في‭ ‬معركة‭ ‬الهيمنة‭ ‬على‭ ‬المجتمع‭.‬

ما‭ ‬تثيره‭ ‬مقالات‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬إنما‭ ‬يوسع‭ ‬من‭ ‬حالة‭ ‬النقاش‭ ‬الحر‭ ‬حول‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬التي‭ ‬فرضتها‭ ‬الأحوال‭ ‬العربية‭ ‬العاصفة‭ ‬على‭ ‬إثر‭ ‬الانتكاسات‭ ‬التي‭ ‬مني‭ ‬بها‭ ‬“الربيع‭ ‬العربي”‭ ‬والثورات‭ ‬الشبابية‭ ‬التي‭ ‬طمحت‭ ‬إلى‭ ‬تغيير‭ ‬نظم‭ ‬الحكم‭ ‬الشمولي‭ ‬التي‭ ‬سلطت‭ ‬العسكر‭ ‬على‭ ‬المجتمعات،‭ ‬وصادرت‭ ‬الحياة‭ ‬المدنية‭ ‬ومعها‭ ‬الحلم‭ ‬بالمستقبل‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬نصف‭ ‬قرن‭. ‬لكن‭ ‬الشباب‭ ‬الذي‭ ‬نزل‭ ‬إلى‭ ‬الشوارع‭ ‬العربية‭ ‬سرعان‭ ‬ما‭ ‬أغرقت‭ ‬حركاته‭ ‬بالدم،‭ ‬أو‭ ‬هي‭ ‬سرقت‭ ‬بدم‭ ‬بارد،‭ ‬وساهم‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬كلتا‭ ‬الحالتين‭ ‬بروز‭ ‬حركات‭ ‬الإسلامي‭ ‬السياسي‭ ‬العنيفة‭ ‬وركوبها‭ ‬مركب‭ ‬الثورات‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أعطى‭ ‬المبررات‭ ‬الكاملة‭ ‬لقوى‭ ‬الحكم‭ ‬الشمولي‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬للقضاء‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬الصورة‭ ‬الوردية‭ ‬المبكرة‭ ‬للربيع‭ ‬العربي‭ ‬المتأخر

قلم التحرير


شاعر من العراق