موت الحقيقة أم موت الخرافة

الجديد  [نُشر في 01/07/2017، العدد: 30، ص(45)]

لوحة: بطرس المعري
في هذا الملف ثلاث مقالات عربية تعقب على بعض الأفكار المطروحة في مقالات الملف المنشور في العدد الماضي من “الجديد” تحت عنوان “موت الحقيقة – مابعد اليسار مابعد اليمين مابعد الشرق والغرب والديمقراطية”. وهي بالتالي مقالات تنطلق مباشرة من المكتوب والمنشور في العدد المذكور، وبعضها يعلق على الأفكار من باب الاختلاف في الرأي أو الاتفاق معه.

والواقع أن ملف “موت الحقيقة” أثار بعض النقاش والجدل على صفحات التواصل الاجتماعي بين مؤيد للأفكار المطروحة ومعارض لها. وهو ما يبشّر بنقاش أوسع يطال الأيديولوجيات وظلالها والأفكار والخرافات الفكرية التي حكمت قرنا وأكثر من الصراع الفكري والسياسي في ثقافات العالم وحكماً الثقافة العربية.

ولأجل ذلك يمكن لهذا الملف أن يبقى مفتوحا. فكل مساهمة في قراءة ونقد الأفكار التي تطرحها المقالات تبقى مرحباً بها، وذلك من باب الرغبة في تطوير نقاش عربي حرّ يقرأ ويحلل الظواهر المختلفة المتصلة بصعود وسقوط الأيديولوجيات بما في ذلك الأفكار التي تنتجها هذه العملية النقدية المفتوحة.

قلم التحرير

لقراءة مقالات سجال:

هل ولّى عهد اليسار واليمين

احتضار الأيديولوجيات ومحنة اليسار العربي

ثقافة الاختلاف