علي رضا فنان الكوميكس المجهول

الجديد  [نُشر في 01/06/2018، العدد: 41، ص(70)]

علي رضا في صورة نادرة
قدم الفنان المصري علي رضا الكوميكس في بدايات القرن الماضي، وظل مجهولا حتى وقت قريب على الرغم من أن أعماله قبل أن يتوقف أوائل الخمسينات كانت ملء السمع والبصر في مختلف المجلات المصرية الموجهة للأطفال التي كانت تصدر في مصر قبل ثورة 1952. ووفقا للفنان التشكيلي محمد عبلة فإن رضا كان من أوائل من رسموا الاستربس، وأسس مجلات القصص المصورة كـ”الرسول” و”الأيام” وشارك في العمل بمجلة “سندباد” التي أصدرتها مؤسسة دار المعارف ورأسها الكاتب الروائي محمد سعيد العريان وتولاها الفنان حسين بيكار.

رسم رضا لمجلتي “الاثنين” و”كل شيء” اللتين كانت تصدرهما مؤسسة دار الهلال، وكان أول رسم كوميكس له وهو طالب في المرحلة الثانوية في عام 1927، وقد رسم رضا معظم أغلفة ومحتوى المجلات القديمة مثل “الأيام” و”الموال” و”البرق” وعمره 20 عاما، وهو من ابتكر شخصية “سفروت” التي أخذها عنه الكثير من الرسامين، وكذا شخصية “المصري أفندي” التي اشتغل عليها أيضا الفنانان صاروخان وعبدالسميع. كما كان هو أول من رسم شخصية “طرزان”، ورسم كذلك التاريخ العربي والإسلامي قصصا مصورة.

علي رضا كان مهندسا يترأس قسم الشؤون الهندسية في وزارة الأوقاف المصرية، وبطلا من أبطال ألعاب القوى، وأحد مؤسسي نادي المعادي الرياضي، كما كان باحثا ومؤلفا أصدر العديد من الكتب التي تتعلق بفنون الرسم والكاريكاتير، وله كتاب في علم التشريح للفنانين، وكان خطاطا بارعا ومن أوائل الذين ابتكروا “الخط الحر” .

قلم التحرير