الدولة‭ ‬العربية‭ ‬المعاصرة لصاحبها ‬‮'‬ماد‭ ‬ماكس‮'‬

الجديد  هيثم الزبيدي [نُشر في 01/08/2015، العدد: 7، ص(160)]

تقف فكرة الدولة العربية المعاصرة أمام تحد كبير‭.‬ هو تحد تراكمي في أساسه أكثر منه ردة فعل لحالة بعينها‭.‬ هو أيضا امتحان للبقاء قد تعجز عن اجتيازه‭.‬

مرحلة تأسيس الدولة العربية الحديثة، بين الأربعينات والستينات من القرن الماضي، كانت مرحلة الآمال الكبيرة‭.‬ لوهلة، كان ثمة ما يكفي من الآمال والطموحات لدى الشعوب ولدى القادة على حد سواء في أن يتم تأسيس بنى وآليات تستطيع أن تواكب مرحلة ما بعد الاستعمار‭.‬

ورغم تناهب فكرة الاستحواذ على العقول والمصائر بين الأحزاب والشخصيات من اليمين واليسار، إلا أن الإجماع على حتمية الدولة الوطنية الحديثة كان سائدا‭.‬

بركة الواقع كان لها شأن آخر‭.‬ كل من مرّ على منطقتنا، من أهلها ومن خارجها، كان يرمي حجرا أو حصاة في هذه البركة‭.‬ لم نكن نرى هذا الحجر‭.‬ كان يغوص في عمق مياه الآمال والتطلعات وأيضا أموال الريع النفطي‭.‬ ولكن الحجر كان هناك‭.‬

في مرحلة مفصلية، ربما بنهاية السبعينات، وصل الخميني إلى حكم دولة كبيرة مثل إيران حوّلها بثورة دينية ممولة بمال نفطي لا ينتهي، إلى قاعدة لزعزعة الاستقرار‭.‬ التحديات الداخلية التي تدّعي احتكار الدين كتلك التي جاء بها أمثال جهيمان العتيبي في حركته لاحتلال الحرمين، كانت بدورها ترمي المزيد من الحجارة في البركة‭.‬ كان تراكم الحجارة الصغيرة قد بلغ حدا ما عادت البركة قادرة على إخفائه‭.‬ كان كل حجر جديد يرمى في البركة يصبح مرئيا‭.‬

هكذا نكون قد وصلنا إلى فوضى الربيع العربي وكوم الحجارة بارز وواضح فوق البركة‭.‬

الإسلام السياسي الذي تأسس أخوانيا وأينع خمينيا، تحول إلى قوة أساسية في تفكيك الدولة الحديثة‭.‬ في البدء كان قوة موازية تتخفى خلف تقية المساهمة الخيرية لتنخر في كل ما يرمز للدولة‭.‬ كلما زاد ضعف الدولة وعجزها عن التأقلم مع التغيرات الكبيرة والعجز في التنمية التي تواكب الزيادات السكانية، كلما تقدم الإسلام السياسي‭.‬

يعرض هذا الإسلام البديل حلولا بسيطة ومباشرة: مستوصف وكيس مشتريات رمضانية ومدارس دينية‭.‬ غيّر هذا الإسلام البديل وجه المدينة العربية تماما‭.‬ اكتسى ببرقع من كابول أو شادور من قم‭.‬ كل هذا والدولة المترهلة تزداد عجزا‭.‬

غرائزية العلاقات الجديدة التي أتت بها حركات الإسلام السياسي تشبه تلك التي كادت تمزق الدولة الإسلامية الناشئة في مرحلة تأسيسها الأولى‭.‬ القبائل التي خرجت للفتوحات، وجدت نفسها في مواجهة بعضها البعض في البصرة والكوفة‭.‬

ما كان تواجدا بشريا على مساحة الجزيرة العربية، صار حشرا في مستطيل في الكوفة يحده الفرات ويمتد بأبعاد لا تزيد عن أبعاد بلدة صغيرة‭.‬ المسببات التي كانت تجعل القبائل تتقاتل في ما بينها على امتداد الصحراء العربية، هي نفس المسببات لصراعات قبائل صارت تتكوم فوق بعضها البعض في قدر الضغط‭.‬

ما إن توقفت الفتوحات وغنائمها وتراجع خطر العدو المشترك، حتى انفجرت الحروب الأهلية الإسلامية‭.‬ القوى القبلية الطاردة التي أتت بها القبائل من الجزيرة، أضيف إليها البعد القومي الفارسي والبعد الطائفي‭.‬ غزوات القبائل صارت تحمل مسميات إضافية: عرب-فرس أو سنة-شيعة-خوارج‭.‬ زاد عدد الناس وقلّش ريع الفتوحات فتحاربوا وقتلوا بعضهم البعض‭.‬ الدولة الإسلامية الحديثة في حينها، ذات الآمال الكبيرة، تحولت بتراكم حصى وحجارة في بركة الواقع، إلى مشروع حروب مستمرة‭.‬

ربما يستطيع مؤرخ محترف أن يأتي بعدد المرات الذي تكرر سيناريو صعود وسقوط أحلام الدولة الحديثة‭.‬ ولكن يكفينا أن نرى ما آل إليه حال عصرنا الراهن‭.‬

منذ السبعينات تتحرك القوى الطاردة‭.‬ ما عاد ريع النفط قادرا على تغطية العيوب‭.‬ ما عاد ريع النفط يكفي لإطعام كل هذه الأفواه‭.‬

دول الحواضر التي كان الآخرون يراهنون عليها، هي الدول التي ذهبت إلى الكارثة مبكرا‭.‬ غرور القيادات فيها، في بغداد ودمشق، عجّل في الأمر‭.‬ الدولة العربية الحديثة تحتضر في العراق وسوريا‭.‬ القوى الطاردة حوّلت المشهد هناك إلى ما يشبه الصور التي كنّا نراها في الأفلام القيامية التي سادت في الثمانينات‭.‬ كل شيء خراب‭.‬

القوى الأخوانية والسلفية المتشددة والخمينية صارت تتحكم بحياة المنطقة، أو بموتها على وجه أدق‭.‬ لا نرى اليوم في أفلام نتناقلها على يوتيوب من قتل وحرق لميليشيات سنية أو شيعية ما يختلف كثيرا عن تلك المشاهد من جزئي فيلم “ماد ماكس-ماكس المجنون”‭.‬ سيارات غريبة ومسلحون بأوجه ملتحية وأقنعة كل ما يريدونه من المقابل هو أن يقتلوه‭.‬

“ماكس المجنون” صار علامة المنطقة المميزة ويتربع باستحقاق على كومة الحصى والحجارة التي غطت معظم أركان بركة الدولة العربية المعاصرة.


كاتب من العراق

مقالات أخرى للكاتب:

  • مأزق اسمه الفكر النقدي
  • قلق المستقبل
  • السؤال الضائع
  • هل نملك غير الثقافة ردّا على العنف؟
  • تيه المجتمعات يبدأ من تيه المرأة
  • احتفاء‭ ‬بالبلدة‭ ‬المغربية‭ ‬شيء‭ ‬تناساه‭ ‬المشرق‭ ‬العربي
  • أدب الشغف
  • بوصلة‭ ‬شعبوية
  • المدينة العربية
  • المصدومون
  • المثقف‭ ‬كاتباً
  • ‬المتعة‭ ‬الغائبة
  • وداعاً لبراءة الطفل
  • الصحفيون ألسنتهم طويلة
  • يقظة‭ ‬ثقافية‭ ‬لا‭ ‬‮\'‬ثورة‭ ‬ثقافية‮\'‬
  • ثقافة‭ ‬غربية‭ ‬ومنتجات‭ ‬شرقية
  • حادثة سعيدة حقا: المطالعة
  • الأسيران، المثقف والمفكر
  • مثقف‭ ‬اللحظة‭ ‬الراهنة
  • لماذا‭ ‬الإصرار‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لدينا‭ ‬مسرح
  • الهوية‭ ‬المستبدلة
  • أهلا‭ ‬بكم‭ ‬إلى عالم الرواية الممل
  • دع‭ ‬الثقافة‭ ‬وشاهد‭ ‬التلفزيون
  • كلام‭ ‬في‭ ‬الصحافة
  • غيتو إسلامي
  • عام أول من المحاولة
  • تحية‭ ‬متأخرة‭ ‬للأسطى
  • قصيدة‭ ‬حقد‭ ‬واحدة
  • ثقافة الرخيص، ثقافة \'القط بسبعة أرواح\'
  • نحو‭ ‬مثقف‭ ‬جديد‬‬‬‬
  • أيها النقد لا تكن موضوعيا أبداً
  • حكاية‭ ‬فيديو‭ ‬عقلي
  • تلك الأدوات التي تغيرنا
  • عقول‭ ‬سطحية لا‭ ‬تستطيع‭ ‬التركيز
  • تكنولوجيا‭ ‬متقدمة‭ ‬في‭ ‬أيدٍ‭ ‬متخلفة