الافتتاحية
الكتابة المسرحية أصوات المجتمع

العدد هو الثاني الخاص الذي تكرسه “الجديد” خلال عام ونصف العام، بكامل صفحاته، لجنس أدبي هو الكتابة المسرحية، شارك فيه بنصوصهم 17 كاتبا عربياً. وكانت “الجديد: كرست العام الماضي خامس أعدادها للقصة العربية القصيرة. تنتمي النصوص المسرحية التي يضمها العدد، كما نبهت افتتاحيته، إلى أنماط مختلفة “تتراوح ما بين المسرح الدرامي الحديث، ومسرح اللامعقول ومسرح مابعد الحداثة، وهي من نوع مسرح الفصل الواحد أو الفصول واللوحات المتعددة، ومسرحيات المونودراما التي تتداخل فيها عناصر السرد والشعر والوثيقة والتشكيل عبر المونولوغات الدرامية للشخصية، وقد استقطبت الأخيرة طيفا واسعا من الكتاب العرب الذين وجدوا فيها عملا تجريبيا يتيح فرصا معقولة لعدد من المخرجين المسرحيين والفرق الصغيرة التي طالما أعياها البحث عن مساندين ومموّلين للأعمال المسرحية التي تتطلع إلى إنجازها على خشبات المسارح”.

من بين أهداف هذا العدد، كما أشارت “الجديد”، “تقصّي حال الكتابة ...


الأخيرة


 

مسرح