الرواية البوليسية

هل أشرقت شمس الأدب البوليسي العربي

يحتوي هذا العدد على ملفين واسعين، الأول مكرس للكشف عن تصورات وتطلعات نخبة من المثقفين الجزائريين، في ظل ما يجري في بلادهم، والثاني مكرس للرواية البوليسية العربية. ويحتوي العدد على مقالات نقدية وأخرى في الفن التشكيلي والتصوير وعروض للكتب الجديدة ورسالة ثقافية من باريس وحوار مع باحث إيطالي متخصص في فن المائدة المتوسطية.

في الملف الأول مقالات لأكاديميين وكتاب تطرح الأسئلة الصعبة التي ظلت مرجأة لعقدين من الزمن، وأبرز الأسئلة: هل سينصت أهل العقد والحل في الجزائر، هذه المرة، للصوت الجديد الضاجّ في شوارع البلاد، المطالب، بعزم غير مسبوق بالدولة الحديثة، وبالتغيير لأجل طي صفحة العجز والعطالة التي ضربت مفاصل الدولة الجزائرية، وقزمت أدوار النخب في المجتمع، وفسحت المجال أمام قوى الظلام والفساد والتسلط والعطالة الفكرية والروحية، وأدخلت الذهنية الجزائرية كما يشهد مثقفو هذا الملف، في نفق النكوص والموالاة والولاء الأعمى للخراب.

المشاركون في هذا الملف يقولون إن التاريخ لا يعود إلى الوراء، وإن الجزائريين، بحراكهم السلمي، يبرهنون يوميا على أنهم لا يريدون أن يذهبوا إلى عشرية سوداء أخرى ولكنهم يتطلعون إلى المستقبل.

في الملف الثاني كتاب الرواية البوليسية ونقاد وكتاب قراء للرواية البوليسية يتناولون هذا الجنس الروائي من جوانب مختلفة. والملف يطرح السؤال: هل يختلف سؤال الرواية البوليسية عن سؤال الرواية في موضوعاتها الأخرى؟ ولماذا أمكن للثقافة العربية أن تنتج الرواية بموضوعاتها المختلفة، وتعجز في الوقت نفسه عن إنتاج الرواية البوليسية؟ هل ثمة أسباب تتعلق ببنية المجتمع والدولة؟ وهل للعلاقة بين السلطة والناس ذات الطبيعة القلقة والمختلة صلة في ضعف الاهتمام بهذا النوع من الروايات، إن من جانب الكتاب أو من جانب القراء.

والملف يطرح السؤال: هل إن ما أنجز من روايات في اللغة العربية على مدار قرن من الزمان يسمح بالحديث عن ظاهرة أدب بوليسي عربي يمكن تقسيم تاريخه إلى مراحل والوقوف على سماته العامة، وخصوصياته الفنية.

بهذا العدد تواصل “الجديد” استكشاف واقع وأحوال وتطورات الحياة الثقافية العربية ونتاجها الأدبي، مسلطة الأضواء على القضايا الشائكة، متطلعة إلى الكشف باستمرار عمّا يقدم معرفة أفضل بما يجري أدبيا وفكريا وفنيا في العالم العربي مشرقا ومغربا، غير مهملة ما يصدر عن العرب من صانعي الثقافة من مغامرات فكرية وإبداعات أدبية وفنية على امتداد المهاجر والمنافي.

المحرر